تبخّرت أكثر من عشرة مليارات يورو تعود لأموال ليبية مجمدة في مصرف يوروكلير في بروكسل، وذلك بين نهاية 2013 ونهاية 2017، ما أثار سخطاً ومساءلة لوزير المالية البلجيكي، هذا ما أوردته صحيفة "لوفيف" البلجيكية.

هذه المليارات العشر هي جزء من المبلغ 16.1 مليار يورو المجمد عام 2011 بقرار من الأمم المتحدة، إنها أموال مؤسستين مقربتين من العقيد الليبي الراحل معمر القذافي. وهما هيئة الاستثمار الليبية او فرعها والشركة الليبية للاستثمارات الخارجية.

حتى 29 تشرين الثاني-نوفمبر عام 2013، كان هذا المبلغ الإجمالي ما يزال موجوداً في أربع حسابات في مصرف يوروكلير. هذه الحسابات فتحتها، لصالح الشركتين الليبيتين، مؤسستان ماليتان هما المؤسسة العربية المصرفية في البحرين وشركة إتش إس بي سي للخدمات المصرفية في لوكسبورغ.

هذه المليارات العشر هي جزء من المبلغ 16.1 مليار يورو المجمد عام 2011 بقرار من الأمم المتحدة، إنها أموال مؤسستين مقربتين من العقيد الليبي الراحل معمر القذافي. وهما هيئة الاستثمار الليبية او فرعها والشركة الليبية للاستثمارات الخارجية.

حتى 29 تشرين الثاني-نوفمبر عام 2013، كان هذا المبلغ الإجمالي ما يزال موجوداً في أربع حسابات في مصرف يوروكلير. هذه الحسابات فتحتها، لصالح الشركتين الليبيتين، مؤسستان ماليتان هما المؤسسة العربية المصرفية في البحرين وشركة إتش إس بي سي للخدمات المصرفية في لوكسبورغ.