لـيــبــيــــــــا - لوكسمبــورغ

مرحبا بكم في لوكسمبورغ

تقع دوقية لوكسمبورغ الكبرى في قلب أوروبا. وهي واحدة من أصغر البلدان في أوروبا ويبلغ عدد سكانها حوالي 550،000 نسمة، ويعتبر أكثر من 40٪ منهم مهاجرين من 160 بلدا. ومن المعروف أن لوكسمبورغ محور رئيسي للأعمال التجارية في أوروبا ، وبوابة فريدة للوصول إلى الأسواق الأوروبية، والقيام بأعمال تجارية والعيش في مكان جذاب وآمن.

ولوكسمبورغ هي واحدة من الدول المؤسسة للاتحاد الأوروبي ووُصفّت لوكسمبورغ ايضاً ببعض الكلمات المعبرة والقليلة التالية: صغيرة ومفتوحة ومتعددة الثقافات، ومتنوعة، ومستقرة، ومتصلة.

ويكون الزوار دائما متحمسون للاستمتاع بالمنظر الرائع للمدينة القديمة الخلابة والجدول الثقافي الجذاب: فالمسرح والحفلات الموسيقية والمتاحف والمعارض ومشاهدة المعالم السياحية والهندسة المعمارية والرياضة والتسوق، والطعام الممتاز.

 

معلومات عامة عن دوقية لكسمبرغ الكبرى

  • الاسم الرسمي: (دوقية لكسمبرغ الكبرى)
  • العاصمة: لوكسمبورغ
  • اللغة الرسمية: الفرنسية، الألمانية، اللوكسمبورغية
  • العملة: اليورو
  • رئيس الدولة: دوق لكسمبرغ هنري الكبرى
  • رئيس الوزراء: كزافييه بيتل
  • وزير الخارجية: جان أسلبورن
  • الناتج المحلي الإجمالي 57.9 مليار دولار

النظام السياسي: -تتم سياسة لوكسمبورج في إطار التمثيل البرلماني الديمقراطي الملكي، حيث يكون رئيس الوزراء هو رئيس الحكومة، ونظام متعدد الأحزاب. -السلطة التنفيذية هي بموجب دستور 1868، بصيغته المعدلة، التي تمارسها الحكومة، من قبل الدوق الأكبر ومجلس الحكومة (مجلس الوزراء)، الذي يتكون من رئيس الوزراء والعديد من الوزراء الآخرين. وعادة ما يكون رئيس الوزراء هو زعيم الحزب السياسي أو ائتلاف الأحزاب التي لديها أكبر عدد من المقاعد في البرلمان. تناط السلطة التشريعية بكل من الحكومة والبرلمان. وتكون السلطة القضائية مستقلة عن السلطة التنفيذية والسلطة التشريعية. وتناط السلطة التشريعية بمجلس النواب المنتخب مباشرة لمدة خمس سنوات.

الأحزاب السياسية الرئيسية:

  • حزب الإصلاح الديمقراطي البديل
  • حزب الشعب الاشتراكي المسيحي
  • الحزب الديمقراطي
  • لوكسمبورغ حزب العمال الاشتراكي
  • الحزب الأخضر
  • حزب اليسار

اقتصاد لوكسمبورج:

  •  يتميز اقتصاد لوكسمبورغ بميزات اقتصاد السوق المستقرة والمرتفعة الدخل، ونمو معتدل، وانخفاض التضخم، ومستوى عال من الابتكار. والبطالة منخفضة تقليديا، وفقا لصندوق النقد الدولي، كانت لوكسمبرغ ثاني أغنى بلد في العالم، حيث بلغ نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي على أساس تعادل القوة الشرائية (ب ب) 80،119 دولارا.
  •  القطاع الصناعي، الذي كان يهيمن عليه الحديد والصلب حتى الستينات، فقد تنوع منذ ذلك الحين ليشمل المواد الكيميائية والمطاط والمنتجات الأخرى وخلال العقود الماضية، كان النمو في القطاع المالي يعوض عن الانخفاض في إنتاج والصلب.
  • تشكل الخدمات، وخاصة الخدمات المصرفية والمالية، غالبية الناتج الاقتصادي , وتعد لوكسمبورغ ثاني أكبر مركز استثمار في العالم (بعد الولايات المتحدة)، وأهم مركز مصرفي خاص في منطقة اليورو، ومركز أوروبا الرائد لشركات إعادة التأمين.
  • وعلاوة على ذلك، فإن حكومة لوكسمبورغ تهدف إلى جذب الشركات الناشئة على الإنترنت، مع سكايب والأمازون والعديد من شركات الإنترنت التي حولت مقرتها الرئيسية إلى لوكسمبورغ.

العلاقات الثنائية بين ليبيا ولكسمبرغ:

  • أقيمت العلاقات الدبلوماسية بين البلدين فى عام (==) واعتمد السفير الليبي فى بروكسل سفير غير مقيم لدى ذوقية لوكسمبورغ.
  • يمكن وصف العلاقات السياسية بين البلدين بعلاقات مميزة تقوم على الاحترام المتبادل.

Close
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE